Français الإثنين, 30 نوفمبر 2020 |

لست عضوا بعد في Algérielle ؟ |
أصبح عضوا
تسجيل الدخول
الرئيسية مجتمع حياتي في الجزائر قرار بعدم توقيف العنصر النسوي في الحواجز الامنية

مجتمع > حياتي في الجزائر

إقتراح الثلاثاء, 07 مايو 2013 19:51 2312 قراءة

قرار بعدم توقيف العنصر النسوي في الحواجز الامنية

طباعة
تم مؤخرا حسب مصادر اعلامية اصدار تعليمة تخص المرأة والسياقة، حيث وجه المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل أوامر باحترام العنصر النسوي وعدم توقيفهن في الحواجز الامنية إلا للضرورة القصوى، في حالة المخالفة المرورية مع ضرورة المعاملة الحسنة، أثناء تفتيش الوثائق والاستجواب، تأتي هذه التعليمات نتيجة للشكاوى التي تتقدم بها النساء ضد بعض أعوان الامن الذين يتعمدون توقيف الفتيات قصد التحرش بهن، حتى أن بعضهن تأكدن بأن وثائقها ترد بعد منح رقم هاتفها.

وتضيف التعليمة، أنه يمكن توقيف مركبات العنصر النسوي تنفيذا لأوامر قاعات العمليات بعد الاشتباه في السيارة أو صاحبتها، على مستوى إقليم الجزائر العاصمة فقط، لكن ما رأي الجنس الخشن في هذه التعليمة الجديدة التي ربما تكون في صالحهم أو ضدهم في آن واحد.

أكد خالد "موظف" الذي يسوق سيارته يوميا أنه يؤيد هذه التعليمة الجديدة التي تأمر بعدم توقيف النساء في الحواجز الامنية إلا للضرورة القصوى، وهذا ما سيساعد على تقليص نسبة التحرش بالفتيات من طرف أعوان الأمن، وتوقيف الفتيات بدون سبب.

أما فتحي "شرطي" فهو ينفي أن يكون هدف هذه التعليمة الجديدة هو التحرش، بل يؤكد على أنه لغرض سياسي محض، يحفز المرأة على المطالبة بحقوقها وما على الدولة سوى منحها الحرية التي تطلبها في مجالات عديدة، لكن الهدف الحقيقي هو رضاها عن الطبقة السياسية، وبما أن المرأة هي الأعلى نسبة في تعداد السكان، فإنها السلاح الوحيد لجمع الاصوات في الانتخابات السياسية، وهذا لربح ثقتهم.

من جهة أخرى فان العنصر النسوي لم يرحب كثيرا بهذه الفكرة، حيث ستولد الكثير من الافات الاجتماعية وستسهل على تجار المخدرات مثلا في استعمال المرأة كوسيلة لتمرير هذه المادة عبر الحواجز الامنية بكل سهولة، دون توقفيها وتفتيشها مقارنة بالرجال، وهذا ما تراه وفاء "طالبة" مؤكدة أنها لم تسمع لحد الان بقصة مثيرة للاهتمام عن التحرش في الحواجز تجبر المصالح المعنية باصدار تعليمة كهذه، ومن ناحية أخرى قد تم أيضا تنزيل مستوى المرأة وانحطاطها بايجاد مثل هذه الحلول.
بين معارض ومؤيد يبقى هذا القرار ايجابي وسلبي في نفس الوقت على الاقل من جهة الذكور الذي يخافون على أمهاتهم، أخواتهم وبناتهم.

فهيمة .ل