Français الثلاثاء, 01 ديسمبر 2020 |

لست عضوا بعد في Algérielle ؟ |
أصبح عضوا
تسجيل الدخول
الرئيسية مجتمع إسلاميات أفضل أيام الدنيا...العشر من ذي الحجة.

مجتمع > إسلاميات

إقتراح الأحد, 30 أكتوبر 2011 15:46 3863 قراءة

أفضل أيام الدنيا...العشر من ذي الحجة.

طباعة
كتب بواسطة: kamilia.w

في كل عام يعطي الله فرصة لعباده بالتوبة و التقرب إليه بمختلف الطاعات، حتى يضاعف  الله لهم الثواب، و من بين هذه الفرص العظيمة هي العشر الأولى من ذي الحجة

التي فضلها الله تعالى على سائر أيام العام، فعن ابن عباس رضي الله عنهما ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله منه في هذه الأيام العشر، قالوا ولا الجهاد في سبيل الله !! قال : ولا الجهاد في سبيل الله ، إلا رجل خرج بنفسه وماله ولم يرجع من ذلك بشيء ). وهي أيام مباركة طيبة اقسم الله بها في كتابه الكريم لبيان فضلها، فقال في أول سورة الفجر :( و الفجر و ليال عشر).الآية  1-2.

حيث تعتبر من أحب الأيام إلى الله تبارك و تعالى، و العمل الصالح فيها أحب إلى الله مما سواها من الأيام . و من بين أهم الأعمال الصالحة المستحبة في هذه الفترة نذكر منها :

1-      الصيام : و من السنة أن يصوم المسلم تسع من ذي الحجة، لأن النبي صلى الله عليه و سلم حث على العمل الصالح في أيام العشر، و الصيام من أفضل الأعمال،  وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة، فعن هندية بن خالد عن امرأته عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة ويوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر . أول اثنين من الشهر وخميسين ".

2-    الإكثار من التحميد والتهليل والتكبير : و من سنن الرسول عليه الصلاة و السلام التحميد و التسبيح و التهليل في أيام العشر من ذي الحجة، و الجهر بذلك في المساجد و المنازل و الطرقات، و كل موضع يجوز فيه ذكر الله، لقول الرسول عليه الصلاة و السلام ( ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد ) أخرجه احمد 7/224 وصحّح إسناده أحمد شاكر

- طريقة التكبير : الله أكبر ، الله أكبر لا إله إلا الله ، والله أكبر ولله الحمد ، وهناك طرق أخرى..

3- و من فضائل هذه الأيام كذلك هو (يوم التروية) ، وهو اليوم الثامن من ذي الحجة الذي تبدأ فيه أعمال الحج.

4- و اليوم العظيم الذي يعد من مفاخر الإسلام، وله فضائل عظيمة هو (يوم عرفة)، فهو يوم مغفرة و تكفير الذنوب و يوم العتق من النار، ففي صحيح مسلم عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة فيقول: ما أراد هؤلاء؟...). و صوم يوم عرفة هو تكفير سنتين لما جاء في الحديث : (يكفر السنة الماضية والسنة القابلة) رواه مسلم.

5- أداء الحج و العمرة : و هي من أفضل الأعمال في هذه الأيام، فمن و فقه الله تعالى لحج بيته و قام بأداء نسكه على الوجه المطلوب، فجزاءه الجنة بإذن الله، لقول الرسول عليه الصلاة و السلام: ( الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة).

6- الأضحية و هو (يوم النحر) : الذي يكون في اليوم العاشر من ذي الحجة، حيث يعد من أعظم أيام الدنيا، كما روي عن النبي عليه الصلاة و السلام : " إن أعظم الأيام عند الله تبارك وتعالى يومُ النحر ، ثم يوم القَرِّ " ( رواه أبو داود

7- الإكثار من الأعمال الصالحة عموماً:  وغيرها من الأعمال الصالحة المحببة عند الله عزوجل كالصلاة وقراءة القرآن، والذكر والدعاء،  والصدقة وبر الوالدين وصلة الأرحام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر،  وغير ذلك من طرق الخير وسبل الطاعة، فكل هذه الأمور تجعلك قدوة للآخرين،  و تزيد محبتك عند الله عزوجل.

و في الأخير ...فلنحرص أخواتي على هذه الفرصة بالتقرب إلى الله عزوجل بمختلف الأعمال الصالحة من صوم و تسبيح و تكبير و صدقة..  قبل أن يأتي يوم لا ينفع فيه لا مال و لا بنون.

وسيلة إ