Français الأربعاء, 18 مايو 2022 |

لست عضوا بعد في Algérielle ؟ |
أصبح عضوا
تسجيل الدخول
الرئيسية صحة الصحة العامة كيف نتعامل مع ‫مسمار الكعب؟

صحة > الصحة العامة

إقتراح الأربعاء, 10 يونيو 2015 15:21 2780 قراءة

كيف نتعامل مع ‫مسمار الكعب؟

طباعة

يعد المشي عذابا وجحيما بالنسبة للأشخاص المصابين بآلام الكعب، وقد وفرّ العلاج التقليدي أنواعا من العلاج ذات تأثير فعّال في الحد من هذه الآلام بشكل واضح لدى أغلب المرضى، إلا أن هناك حالات قليلة تستلزم الخضوع للجراحة.‬

 


أسبابه :
زيادة الوزن مما يسبب ضغط على القدمين .
إرتداء أحذية ( والكعب العالي )غير مناسبة لمقاس القدمين فتكون ضيقة وغير مريحة للقدم .
من العادات الخاطئة المشي حافي القدمين طول الوقت حتى داخل المنزل غير محبب على أرضية خشنة أو صلبة .
قصر أو قلة مرونة عضلات الساق الخلفية وهذا يرجع إلى عدم ممارسة الرياضة والتمارين الرياضية في هذا الشأن
وعلى وجه العموم أيضا.
زيادة تسطح ( تفلطح ) القدم أو ضعف الهيكل المثبت لقوس القدم الطبيعي .


علاجه :
في مثل هذه المشاكل تكون الوقاية أفضل وأقل تكلفة وأجدى من العلاج..، ومن النصائح التي تجنبك الوقوع آلام القدم..:
1. تجنب انتعال الأحذية الضيقة ذات الكعب العالي.
2. انتعال الحذاء الملائم لمقاس قدمك والأحذية اللينة، مع مراعاة وجود مساحة كافية للأصابع لتقف براحة.
3. عمل مغاطس من الماء الدافئ والصابون للأقدام وفركها لتنشيط الدورة الدموية في الأقدام، وإعادة النعومة للجلد القاسي المتراكم.
4. الإكثار من تناول الأغذية المحتوية على الفيتامين B2 الموجود بكميات كبيرة في القمح، ويمكنك تناول العنب أو عصيره بمقدار مئة غرام يوميا.
5. الراحة حتى يخف الضغط على الكعب .
6. تقليل الحركة والأنشطة .

هل أتوقف عن ارتداء الكعب العالي؟
ومع أن النصيحة المثالية قد تكون الامتناع عن ارتدائها، إلا أن ذلك قد يكون صعبا، لذك من الأفضل اتباع الآتي:
• تقليل انتعال حذاء الكعب العالي لأدنى حد، وقصره على المناسبات، مع محاولة أن تبقى المرأة جالسة أثناء انتعاله.
• عدم ارتداء الحذاء في العمل والنشاطات اليومية، إذ يزيد ذلك من احتمالية حدوث آلام القدمين وتورمهما، والاستعاضة عن ذلك بحذاء عادي.
• محاولة اختيار الأحذية ذات الكعب المنخفض أو المتوسط، والابتعاد عن الكعب المرتفع للغاية كالذي يتجاوز ارتفاعه ثمانية سنتميترات.
• الحرص على ألا يكون الحذاء ضيقا حتى لو كان الكعب عاليا، حتى لا يضيف ذلك ضغطا آخر على القدم.