Français السبت, 25 يونيو 2022 |

لست عضوا بعد في Algérielle ؟ |
أصبح عضوا
تسجيل الدخول
الرئيسية نفسيتك حالتك النفسية الشرود الذهني والتفكير، مشكلة أغلب الجزائريين

نفسيتك > حالتك النفسية

إقتراح الخميس, 04 أكتوبر 2012 18:46 2991 قراءة

الشرود الذهني والتفكير، مشكلة أغلب الجزائريين

طباعة
من منا لا يشرد ذهنه ويفكر في أشياء سواء كانت ايجابية أو سلبية، حول مشاكل عائلية أو عاطفية أو عملية، هذه الحالة أو الطبع يبتلى به العديد من الشبان والفتيات، خاصة أولئك الذين يستغرقون وقتا طويلا في التفكير و أحلام اليقظة،  فهي تؤثر بشكل سلبي على التركيز، والقيام بالأعمال الواقعية، ولطرد هذا الشرود والاهتمام أكثر بالحاضر والتركيز عليه وعلى أدواته، لا يعني أبدًا ترك الحلم بالمستقبل والتأمل فيه، بل على العكس، فإن تلك الأحلام والمخيلات هي أحد أسباب الدافعية والطموح للإنسان، لان استخدام تلك الأحلام هي عبارة عن محفز لاستكشاف ما يملكه الانسان في الحاضر، ويساعدنا على جعل تلك الأحلام واقعًا في المستقبل، فأي مشكلة إذا كانت ملحة ولم نجد لها حلا يصعب تجنبها خصوصا إذا كنا نستسلم للتفكير فيها، فعند استحالة وتعقد أي مشكلة من الافضل محاولة نسيانها ولو لفترة قصيرة، والوقت كفيل لحلها والتوكل على الله احسن حل لكل مشكلة، فربما تأتي احداث جديدة مع الوقت ستغير مجرى التفكير و نجد الحل في الوقت المناسب.

ومن الاساليب النافعة ايضا لجعل الذهن يتفرغ للتفكير في اشياء واقعية لا خيالية دون وضع أي تأويلات، هو الانشغال في العمل والتكلم مع الناس والمشي في أماكن بها ضوضاء وحركة، كي لا نستسلم للتفكير والشرود، وتجنب الاستماع الى الاغاني الحزينة كذلك التي تجعلنا حتما في عالم آخر.

الشرود الذهني مشكلة يشكو منها الكثير من الناس هذه المشكلة تتفاقم كلما تقدم العمر وكثرت مشكلات الحياة، وهي مشكلة تعطل أفضل قوى الإنسان التي يتميز بها على سائر المخلوقات وهي العقل والفكر، ويشكو منها حاليا أغلب الجزائريين سواء كانوا شبابا يعانون من مشكل البطالة، السكن والزواج، أو الفتيات يخفن من العنوسة وفوات الاوان، أما الكهول الذين يحملون هَمَ ابنائهم بالتفكير في مستقبلهم في كل لحظة، ويمكن أن يصبح مرضا عند الشيخوخة بسبب التقدم في السن.