Français الإثنين, 20 سبتمبر 2021 |

لست عضوا بعد في Algérielle ؟ |
أصبح عضوا
تسجيل الدخول
الرئيسية عروس أزياء تقليدية الحايك، سترة المرأة العاصمية

عروس > أزياء تقليدية

إقتراح الإثنين, 18 يونيو 2012 17:26 13456 قراءة

الحايك، سترة المرأة العاصمية

طباعة

مع حلول موسم الأعراس، أصبح الحايك اللباس المهم عند خروج العروس من بيتها، فهناك مناطق تستعمل البرنوس كمنطقة القبائل ومناطق أخرى تستعمل الحايك كالعاصمة والمدية
،  الحايك هو لباس تقليدي انتشر قديما في كل من المغرب، تونس، الجزائر وليبيا كانت تلبسه بعض النساء أثناء قيامهن بالانتقال وحيدات لمسافات طويلة خارج منطقة السكن العادية. هذا اللباس لم يكن يتخذ طابعا دينيا بل كان يُلبس لإضفاء نوع من "الستر" في المحيط الأجنبي (المناطق التي تقع خارج القرية).

ويتميز الحايك باللون الابيض أو الابيض المائل الى الاصفر وهو قطعة من قماش الحرير تكون مربعة الشكل، ليغطي جميع الجسم، والشعر في نفس الوقت، مرفوقا بالعجار ذلك الذي يوضع على الوجه لتغطيته، ويكون مصنوعا باليد باستعمال الكروشيه، لكن هذا العجار لا تستعمله العروس فغالبا ما تغطي العجوز العاصمية وجهها.

ان الحايك هو رمز من رموز الثقافة الجزائرية وجزء من موروثها الشعبي الذي تفتخر به المرأة الجزائرية عبر الزمن، ينبع من بياضه فيحفظ حياءها ويزيد من بهائها وقيمتها عند رجال ”زمان”، خاصة لمن تعرف كيف تلفه على جسدها بطريقة ذكية ومحكمة.

وكانت العروس الجزائرية لا تخرج من بيت أهلها لتزف إلى بيت زوجها إلا بهذا اللباس التراثي التاريخي  الّذي كان أيضا جزءا لا غنى عنه من يومياتها  تنوع فيه حسب المناسبات وتتحكم فيه أيضا الطبقية.

أنواع الحايك

حايك المرمى : في العاصمة الذي كان يصنع من الحرير المزين بخيوط الذهب والفضة غير أن هذا النوع كان محصورا على العائلات الميسورة الحال ليتراجع عنه الزمن اليوم ويصنفه في خزانة الألبسة التقليدية التي تناستها الجزائريات.

بو عوينة : وهو الحايك الذي تتميز به مدينة بسكرة، ولا زالت حاليا تحافظ على هذا الموروث، حيث تستعمله المرأة في تلك المنطقة لتلف كامل جسمها حتى وجها دون استعمال العجار، وذلك بكشف سوى عين واحدة لرؤية الطريق، وهكذا سمي بالعوينة نسبة الى العين الوحيدة التي ترى.

فهيمة.ل