Français الثلاثاء, 19 يناير 2021 |

لست عضوا بعد في Algérielle ؟ |
أصبح عضوا
تسجيل الدخول
الرئيسية أمومة المراهق طفلي المراهق يدخن!

أمومة > المراهق

إقتراح الأربعاء, 11 مايو 2011 16:31 5835 قراءة

طفلي المراهق يدخن!

طباعة
إن فئة المراهقين هي الشريحة الأكثر عرضة للإدمان مقارنة بالبالغين، حيث أن 80 % من البالغين كانت أول سجارة يدخنونها في سن المراهقة، و أصبح التدخين أكثر استهلاكا في السنوات الأخيرة وحسب تقديرنا فان حوالي 30%  من الشباب يدخنون من 12 إلى 19 سنة و 50% في سن 19 سنة، حيث أن المراهق يبدأ بالتدخين في البداية بهدف الاندماج في مجموعة ما أو لمحاولة تحديد وبناء شخصيته، حتى الفتيات في هذه السن أصبحن يدخن وتحدث كثيرا في المتوسطات والثانويات لاحتكاكهن بالذكور أو مجرد انها موضة، وفي الواقع هي أمور نفسية أكثر من فيزيولوجية، فالمراهقة هي من أصعب الفترات والمراحل العمرية التي يمر بها الإنسان، فكثيراً ما يشوبها الاضطرابات والثورة والتمرد من قبل المراهق أو المراهقة
كيف تمنعين المراهق من التدخين
تقديم تفسيرات عقلانية وعلمية للمراهق حول مخاطر التبغ
المراهق حساس من الحجج القصيرة الأمد أكثر من الطويل.
مناقشة الآثار السلبية للتدخين على الجهاز التنفسي والجلد والتعرض للشيخوخة المبكرة ورائحة الفم الكريهة وتسوس الأسنان واصفرارها وأمراض الرئة.
4 نصائح للأولياء
• يجب تطوير والحفاظ على صلة الثقة مع المراهق وبان تدخين السجائر هو أمر خطير وجدي، ويجب أن لا يعتبر موضوع من مواضيع الطابوهات.
•  يجب على الأولياء أن يتبادلوا الأفكار مع المراهق ويناقشوا الموضوع بطريقة سهلة  ومفهومة مع جمع المعلومات، وشرح مخاطر التيغ لمستهلك السجائر.
• يجب أن يكون الأولياء جديرين بالتصديق خاصة إذا كان احدهما يدخن فيجب ان يشرح صعوبة الموقف ومعاناته مع هذه المادة
• عدم معاقبة المراهق لانه سيتصرف بعناد ويواصل التدخين خفية.

فهيمة .ل