Français الخميس, 21 أكتوبر 2021 |

لست عضوا بعد في Algérielle ؟ |
أصبح عضوا
تسجيل الدخول
الرئيسية أمومة الرضيع أهمية الرضاعة الطبيعية للطفل و الأم

أمومة > الرضيع

إقتراح الأربعاء, 16 نوفمبر 2011 19:00 8170 قراءة

أهمية الرضاعة الطبيعية للطفل و الأم

طباعة

الرضاعة الطبيعية المبكرة هي و ضع الطفل على صدر الأم خلال الساعات الأولى من الولادة، و يعتبر أهم غذاء للطفل، فجميع أنواع الأغذية الأخرى تختلف بدرجة كبيرة عن حليب الأم ، فهو الحليب الذي يحمي الطفل من الكثير من الأمراض، ويقي الأم المرضعة من عدة أمراض  كضغط الدم و سرطان الثدي و الرحم ..إلخ، فماهية حليب الأم و ماهي أهم فوائد الرضاعة الطبيعية ؟

- فوائد الرضاعة للرضيع :

-          يحتوي حليب الأم على كمية معتبرة من البروتين و السكر، بما يناسب الطفل تماما، بينما يسبب له  حليب الأبقار و الأغنام و الجواميس عسرة في الهضم .

-          الأطفال الذي يرضعون من أمهاتهم أسرع و أكمل في النمو و الأشد إدراكا و ذكاء، بينما أولئك الذين يتناولون الألبان المحضرة تكثر بينهم العلل النفسية، وقد ثبت بالتجربة العلمية بأن عملية الإرضاع بحد ذاتها وما يصاحبها من مداعبة للطفل وضمه لصدر الأم والهزهزة أمر في غاية الأهمية، وتأثيره على سلوك الطفل حاضرا ومستقبلا وبدونها تجعل الطفل عصبيا وعدوانيا، ولا يمكن ترويضه إلا بطريقة الهزهزة والضم..

-          تكثر الوفيات المفاجئة الغير المعروفة لدى الأطفال الذين يرضعون من الزجاجة، و تدعى (موت المهاد).

-          لبن الأم معقم جاهز، ليس به ميكروبات، مما يقلل الإصابة من النزلات المعوية التي تصيب عادة الأطفال الذين يرضعون الزجاجة.

- فوائد الرضاعة للأم :

- لقد اكتشف أن النساء المرضعات أقل تعرضا للإصابة بسرطان الثدي، و كلما أكثرت المرأة من الرضاعة كان ذلك مفيدا لحمايتها من سرطان الثدي.

- أثناء الرضاعة يرجع الرحم إلى وضعه و حجمه النهائي، ذلك لأن امتصاص الثدي يؤدي إلى إفراز هرمون من الغدة النخامية يدعى الاوكسيتوسين، الذي يؤدي بدوره إلى انقباض الرحم وعودته إلى حالته الطبيعية، و لو لا ذلك لأصيب الرحم بسرعة بالانتان وحمى النفاس.

-          من أهم عوامل استقرار الطفل و الأم هو الارتباط النفسي العاطفي بين الأم و طفلها، مما يعطي شعورا بالرضا لدى الأم لأنها تحافظ على صحة الطفل و نموه.

و في الأخير....أقول لك سيدتي : "أن الرضاعة الطبيعية فرصة ثمينة في حياة الأم و الطفل، فلا يمكن أن تفوت هذه الفرصة من بين يديك، لما لها من فوائد لا تعد و لا تحصى".

 

وسيلة إ