Français الأربعاء, 03 مارس 2021 |

لست عضوا بعد في Algérielle ؟ |
أصبح عضوا
تسجيل الدخول
الرئيسية أمومة الحمل كيف يمكن إنجاب ذكر أم أنثى ؟

أمومة > الحمل

إقتراح الجمعة, 13 ديسمبر 2013 23:00 4125 قراءة

كيف يمكن إنجاب ذكر أم أنثى ؟

طباعة
إنجاب الأطفال يهم كثيرا الأزواج، سواء كان ذكرا أم أنثى، لكن عند الانفراد بجنس واحد يفضل الزوجين التغيير إلى الجنس الآخر للتمتع بحلاوة تربية الجنسين، ولكن كل شيء بيد الله فهو قضاء وقدر، لكن يمكن محاولة السعي لإنجاب الجنس المرغوب فيه باستعمال ريجيم خاص بذلك للتأثير في جنس المولود والتحكم به مسبقاً، ويعتبر مجرد تكثيف للحظوظ، فيجب إتباع النظام الغذائي الخاص بالذكر أو الأنثى على الأقل لمدة شهرين، إضافة إلى التوقيت المناسب للجماع.

وكما يبدو أن نسبة بعض المعادن الموجودة في الأكل هي التي تلعب دورا في تحديد جنس المولود.. حيث أن لتغذية المرأة تأثير كبير في عملية اختيار جنس المولود. وذلك من خلال تأثير الغذاء على المستقبلات التي ترتبط بها الحيوانات المنوية في جدار  البويضة، والتي عن طريقها تخترق الجدار ويحدث التلقيح. أيضا يمكن أن يؤثر الغذاء  في  التركيب الهرموني للأنثى وأوضح العلماء أن زيادة نسبة الصوديوم والبوتاسيوم في الغذاء وانخفاض نسبة الكالسيوم والماغنيسيوم يسبب تغييرات على جدار البويضة لجذب الحيوان المنوي الذكري (Y) واستبعاد الحيوان المنوي الأنثوي (X) فتكون نتيجة التلقيح ذكراً.

النظام الغذائي الخاص بإنجاب ذكر :

الصوديوم في  ملح الطعام
والبوتاسيوم في رقائق الذرة    
الفواكه الطازجة وأهمها الموز، والمشمش، البطيخ، عصير البرتقال والكرز والفواكه المجففة.
الخضراوات الطازجة مثل الفاصولياء الخضراء، القرنبيط، الذرة، البازيلاء، البطاطا، البطاطا الحلوة، الطماطم  سواء عصير أو ثمار أو معجون .
الدجاج بدون جلد وخاصة الصدر، الديك الرومي .
الحبوب المجففة، البقول وخاصة العدس والفاصولياء البيضاء المجففة
السكر و المربى  و الأرز و الخبز الأبيض  واللحوم والأسماك
القهوة
الامتناع عن الخبز الأسمر
ويسمح ببيضتين في الأسبوع

النظام الغذائي الخاص بإنجاب أنثى :

والعكس صحيح، أي إذا زادت نسبة الكالسيوم والماغنيسيوم في الدم، وانخفضت نسبة الصوديوم والبوتاسيوم، ينجذب الحيوان المنوي الحامل للكروموسوم الأنثوي، ويستبعد الحيوان المنوي الحامل للكروموسوم الذكري، وتكون نتيجة التلقيح والحمل أنثى.
على المرأة في هذه الحالة تناول الحليب ومشتقاته والجبن بأنواعه لتوفير الكالسيوم في الجسم .
الخبز المصنوع من القمح الأبيض بدون ملح وخميرة و المكسرات مثل اللوز، البندق، عباد
الشمس، السمسم، إضافة إلى سمك السلمون والسردين، والخضراوات خاصة الورقية منها الخس، والجرجير، والبقدوس، الكزبرة الخضراء.
كما يمكن تناول الجزر الثوم، الحمص و الزبدة بدون ملح، الفول السودان ، الفول ، حبوب الصويا، البطاطا بكميات قليلة.
وتجد الماغنيسيوم كذلك في  خبز النخالة ورقائق النخالة .
على الرجل أيضا أن يتبع نفس الريجيم رغم أن هذا النظام يهم سوى المرأة لكنه سيساعدها نفسيا على تطبيق التعليمات والحصول على الجنس المرغوب فيه.

توقيت الجماع :

وتعتمد هذه الطريقة على الخصائص الفيزيائية للحيوانات المنوية التي تختلف فيها الحيوانات المنوية الذكرية عن الأنثوية، بحيث وجدت الأبحاث أن الحيوان المنوي الذكري خفيف الوزن، سريع الحركة ولكنه يعيش فترة قصيرة من الزمن، في حين أن الحيوان المنوي الأنثوي ثقيل الوزن بطيء الحركة ويعيش لفترة زمنية أطول . وبناء على ذلك فانه يمكن بتحديد موعد الإباضة لدى السيدة التدخل نسبيا بتهيئة التوقيت المناسب للجماع لتكون النتيجة الجنس المرغوب به. فمثلا إذا حدث الجماع مباشرة بعد حدوث الإباضة فان الكفة ترجح للذكورة والعكس صحيح .

ايمان . ش