Français السبت, 06 مارس 2021 |

لست عضوا بعد في Algérielle ؟ |
أصبح عضوا
تسجيل الدخول
الرئيسية همسات عاطفية نصفك الآخر لماذا يفضل الرجل أكل أمه على أكل زوجته ؟

همسات عاطفية > نصفك الآخر

إقتراح الأحد, 16 ديسمبر 2012 23:24 4703 قراءة

لماذا يفضل الرجل أكل أمه على أكل زوجته ؟

طباعة
يمكن أن يحب الرجل كل شئ في زوجته حتى طبخها، لكن اذا كان هذا سيُنافس أكل أمه فسيفضل حتما طبخ والدته على طبخ زوجته، لأنه قد تَعَوَد على تلك الروائح الطيبة منذ صغره، وحاسة التذوق لديه لم تتغير ولا زالت تحتفظ بالمذاق الخاص بالوالدة، خاصة أن الام تميل أكثر الى الاطباق التقليدية الصعبة التي لا تحضر بين اليوم والآخر او حتى بين الاسبوع والآخر مع زوجته، هذا من جهة، ومن جهة اخرى فالأم تحضر الاطباق التقليدية بأياديها و لا تعتمد على المكونات الجاهزة، كصلصة الطماطم أو الاجبان الجاهزة، او تلك التي تسخن بالميكروايف، كما انها تحرص على تحضير الوجبة المفضلة لدى ابنها.

كما نسمع عن الكثير من الامهات أن ابنائهم يتسللون من حين لآخر الى بيوتهن لتذوق اكلهن الشهي حتى دون علم الزوجة أحيانا، حيث يطلب الزوج من امه ان تُعَلم زوجته الطبخ على أصوله بحكم تجربتها في المطبخ، وانشغال زوجات اليوم بالعمل خارج البيت على داخله، لذلك يشترط الرجل على زوجته تعلم طبخ امها قبل الزواج، وقد تحدث الكثير من النساء والرجال حول هذا الموضوع نتذكر منها الحاجة مليكة أمٌ لولد واحد و ستة بنات، لكن ذلك الابن الوحيد متزوج ولا يسكن بعيدا عنها، وهذا ما يساعده من حين الى اخر المرور على أمه لتفقدها وتذوق ما حضرته ليترك طبخ زوجته الذي يكون في أغلب الاحيان عبارة عن خضر على البخار، رغم انه في فترة تطبيق حمية إلا أنه لا يبالي بها امام طبخ أمه، حتى لو كان فنجان قهوة فرائحتها عند أمه أفضل من أية قهوة أخرى.

أما راضية متزوجة منذ سنتين فتحاول دائما اتقان طبخها كي ترضي زوجها و لا يهرب منها، فرغم انها تحسن تحضير الاطباق العصرية كالغراتان و المعكرونة والبيزا، لكن لم تستطع الحصول على الاطباق التقليدية كما يفترض ان تكون فمرة تصيب ومرة تخفق.

أما حديث الرجال حول تفضيل أكل الام فلا يختلف اثنان عنه، وسألنا الكثير منهم وكانت اجابتهم واحدة هو اختيار طبخ الأم رغم المجهودات التي تقوم بها الزوجة .

فما هو الحل يا ترى لكسب معدة ونَفَس الزوج، وهل يفضل زوجك طبخ أمه على طبخك ؟

فهيمة . ل