Français الخميس, 25 فبراير 2021 |

لست عضوا بعد في Algérielle ؟ |
أصبح عضوا
تسجيل الدخول
الرئيسية همسات عاطفية نصفك الآخر الحب قبل الزواج..بين الحقيقة و الخيال؟!!

همسات عاطفية > نصفك الآخر

إقتراح الثلاثاء, 06 نوفمبر 2012 18:26 4678 قراءة

الحب قبل الزواج..بين الحقيقة و الخيال؟!!

طباعة
يعرف الحب بأنها تلك الكلمة التي لها معاني جميلة و سامية و نبيلة، فالحب الصادق يعني الإخلاص و التضحية إلى أننا أصبحنا نسمع الكثير عن فصص الحب و العشق ، وعن كثير من الأشخاص الذين يتحدون المجتمع و يعملون المستحيل من أجل حبهم و عشيقتهم خاصة في مجتمعنا  الجزائري   و لكن التساؤل  المطروح هنا : هل هذه العلاقة بينهما دائمة و تؤدي للزواج؟ أم هو مجرد حب زائف و مؤقت؟ أم حقيقة؟ و ما نسبة العلاقات العاطفية القائمة بين الشباب و الشابات في فترة الجامعة ؟و في نفس الوقت ما نسبة العلاقات التي تنتهي بالزواج؟و هل الحب قبل الزواج مجرد تلاعب و تأمر ووعود زائفة؟ هل الحب يأتي قبل الزواج ام بعده , وهل من الضروري ان يبنى الزواج على حب , أم أن الحب الذي يأتي بعد الزواج هو الأصدق والأطول بقاءًا ..؟

و إذا رأينا إلى الواقع نستطيع القول بأن الشابات و الشباب في فترة المصاحبة قد أغرقوا أنفسهم في أوهام الحب، و التي قادتهم إلى العيش في الأحلام الوردية، و انتظار اللقاء تحت سقف واحد، فهناك من يرى أن الحب فبل الزواج هو نسيج عالم قد تراه الفتاة وردي و جميل و متفتح، و لكنه في حقيقة الأمر فماهو إلا حبا نسجه الوهم و الخيال، كبيت العنكبوت ترينه يمتد من طرف إلى أخر، و لكنه يتلاشى مع نسيم الهواء، كأن لم يكن، كما تقول 'مليكة' 28 سنة ،  أن العلاقة بينهما في هذه المرحلة  تجعل كل واحد لايرى مساوى ء  الأخر و عيوبه، فقد يكون الفتى سيء السلوك، فلا ترى الفتاة سوء خلقه  لأنها قد عميت بسبب الحب، كما ترى الأخرى'سرين" ذات 30 سنة أن أغلب العلاقات العاطفية قبل الزواج تبوء بالفشل و لا تتوج بالزواج الشرعي، لأن الكثيرين من الشباب بنوا العلاقة في البداية على هدف التسلية و المتعة و ليس بهدف الزواج، أما من الناحية الشرعية فإن هذه العلاقات محرمة ،  لأن هذا الزواج إذا جاء نتيجة علاقة حب غير شرعيَّة كأن يكون فيه لقاءات وخلوات وقبلات وما شابه ذلك من المحرَّمات،  فإنه لن يكون مستقرّاً ؛ وذلك لوقوع أصحابه في المخالفات الشرعيَّة والتي بنوا حياتهما عليها مما يكون له أثره في تقليل البركة والتوفيق من الله تعالى ، لأن المعاصي سبب كبير لذلك.

في حين ترى الأخريات أن الحب قبل الزواج حقيقة و ليس وهم و خيال، كما تقول لنا "صونيه" 25 سنة أنه كيف يتقدم الشاب لخطبة الشابة دون أن يكون بينهما ألفة و محبة سابقة، كما هي تؤكد  ان الحب يزيد و ينقص بعد الزواج لذلك لابد على الزوجين المحافظة عليه و يجعلانه قويا صامدا أمام عواصف الحياة المتقلبة، في حين ترى الأخرى "سعيدة" أن الحب قبل الزواج ناجح و حقيقة و يدوم بعد الزواج فقد عاشت التجربة بذاتها و انتهت علاقتها  بطفل جميل ، أما من ناحية الجنس الخشن فلا تختلف الآراء عن سابقاتها حبث يحدثنا خالد عن مغامرته الحالية بأن الحب موجود و يبقى بل يقوى حتى بعد الزواج
.
في حين نقول أن المكتوب قضاء وقدر محتوم، حيث يمكن أن يتطور الحب قبل الزواج ولا يستمر لان المكتوب قد خطط لشخص آخر ولا يمكن لأحد تغيير القدر إلا الله سبحانه وتعالى.
وسيلة إ