Français الجمعة, 05 مارس 2021 |

لست عضوا بعد في Algérielle ؟ |
أصبح عضوا
تسجيل الدخول
الرئيسية مجتمع إسلاميات لنفس مطمئنة..حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا...

Les articles a la une

  • حصة "في قلب الجزائر" تاريخ وأسرار الطبخ الجزائري

    من تقديم شهرزاد وسافنستنت
  • في خطوة تجمع بين هويتين فنيتين تتمتع كل منهما بطابعها الخاص والمميز، أطلق مغنيالـ "بوب" العالمي "مساري"والذي تدير أعماله شركة ‏ SAL&CO/Maverick‏،

    مساري  و محمد عسّاف يطلقان أغنية "Roll With It"
  • أعلنت الدكتورة ماجدة بن علي أحد مؤسسي الشركة الناشئة "ليكول" عن انطلاق موقع للتعليم عن بعد.

    إطلاق موقع ليكول أول منصة للتدعيم المدرسي
  • هذاالحدث جمع عدداً من الأطباء والخبراء والمتخصصين لمناقشة تحسين سبل التعامل مع السكري من خلال توعية وتثقيف المرضى.

    "شركات جونسون آند جونسون للعناية بمرضى السكري"تنظم قمة حول مرض السكري”

آخر المقالات

أناقة

الجمعة, 06 يناير 2017 21:54

OYSHO تفتح أول محل لها بالجزائر

تـم مؤخرا الإعلان عن دخول واحدة من أبرز الامتيازات الأوروبية إلى السوق الجزائري، هي العلامة التجارية ...

ديكورالمنزل

الجمعة, 11 نوفمبر 2016 20:28

Brandt الجزائر تطلق الغسالات الجديدة "Top" بمقياس 40 سم

أعلنت مؤسسة Brandt الجزائر مؤخرا عن إطلاق آخر تكنولوجياتها في مجال الأجهزة الكهرومنزلية، حيث لا زالت تواصل ...

نصائح للرشاقة

الأربعاء, 30 نوفمبر 2016 22:39

البطل العالمي Jamcore يزور الجزائر لتدريب أبناء بلده

ألقى اليوم البطل الجزائري العالمي جامو نزار، الذي يدعى باسمه الرياضي Jamcore ندوة صحفية بالمركب الاولمبي محمد ...

حياتي في الجزائر

الثلاثاء, 25 أكتوبر 2016 11:17

إبقاء التلاميذ في المدارس أيام الاضراب

صدر عن وزارة التربية هذه المرة خلال تعليمة وجهتها لمختلف المؤسسات التربوية بخصوص الاضرابات المتواصلة والتي ...

العناية بالبشرة والجسم

الأحد, 02 أكتوبر 2016 22:38

مجمع أوريفلام تطلق مجموعتها الجديدة الخاصة بالشباب الدائم

أعلن المجمع الدولي السويدي أوريفلام Oriflame ، والمتواجد بالجزائر منذ سنة 2011 ، عن إطلاق مجموعة منتجات جديدة لعلاج ...

مجتمع > إسلاميات

إقتراح الأحد, 21 يوليو 2013 11:09 2245 قراءة

لنفس مطمئنة..حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا...

طباعة
كتب بواسطة: kamilia.w

لتحقيق السكينة النفسية التي يسعى إليها الجميع خاصة في هذا الشهر الفضيل ، لابد من محاسبة النفس باستمرار لإستعداة توازنها، لكن السؤال المطروح هنا : هل فكرتم بمحاسبة انفسكم في شهر الرحمة؟و كيف يكون ذلك؟ ...، بحيث يؤكد الكثير من الأئمة و الدعاة أن رمضان فرصة ذهبية لمحاسبة النفس، وذلك بالتفكير فيما تحتاجه كل نفس من تغيير لترتقي، و لهذا الغرض تطلعنا" Algerielle " على أهمية محاسبة النفس و كيفية فعل ذلك بطريقة صحيحة... :
و لمحاسبة النفس عدة أمور جيدة و طيبة...نذكر منها :

-    الندم و التوبة على كل ما فات، بما فيها الإطلاع على كل عيوب النفس و نقائصها ، و من لم يطلع على عيوب نفسه لا يمكن معالجته و إزالته.
-    معرفة حق الله تعالى و انكسار العبد و تذلـله بين يدي الله.
-    التخلص من التكبر و العجب و مقت النفس و الزهد، كما تساعد النفس على الاجتهاد على الطاعة و ترك المعصية.
-    محاولة تصحيح ما فات و رد الحقوق إلى أهلها، و كما حذر من تأجيل هذه المحاسبة،بحيث من يترك محاسبة النَّفس والثورة عليها، سيتحسَّر في وقتٍ لا ينفع فيه التحسُّر لقول اله  تعالى : {أن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ}، كما أنها تعمل على تمكن الناس من الغفلة حتى لا تصبح لهم قلوبا لايفقهون بها، و أعين لا يبصرون بها.
-    معرفة رحمة و كرم الله سبحانه تعالى و مدى عفوه و تسامحه بعباده، بحيث لم يعجل لهم عقوبتهم بما لهم من معاصي و مخالفات.

و إضافة إلى كل هذا...هناك خطوات  يجب إتباعها من اجل محاسبة النفس..:

1-    أول شيء يجب على المرء أن يدركه أيا و هي ' الفرائض"، بحيث إن رأى فيها نقص لابد عليه من تداركها.
2-     المناهي، فإذا عرف أنه أرتكب شيئا فلابد عليه من تداركه بالتوبة و الغفران و الإستغفار و الإكثار من الحسنات و الخيرات
3-     محاسبة النفس على الغفلة ويتدارك ذلك بالذكر والإقبال على الله.
4-     محاسبة النفس على كلام اللسان و حركات الجوارح، و كذلك على مشي الرجلين، و بطش اليدين، و نظر العينين، و على سماع الأذنين، ماذا أردت بها؟ و بما فعلته؟...لذلك لابد من محاسبة هذه الحركات لسيطرة عليها و القدرة على التحكم بها.

و في أخير نصيحة لكل مسلمة..ألا تضيعي أيامك هباءا، فإنها رأس مالك، و مادمت قادرة على رأس مالكا قدر لك الربح، وأن بضاعة الآخرة كاسدة في يومك هذا، فاجتهدي حتى تجمعي بضاعتك في وقت الكساد و في وقت لاينفع فيه لامال و لا بنون .....،  بحيث سيأتي يوما تصير هذه البضاعة فيه عزيزة.

و إ