Français الجمعة, 16 أبريل 2021 |

لست عضوا بعد في Algérielle ؟ |
أصبح عضوا
تسجيل الدخول
الرئيسية نفسيتك حياتك العملية الصداقة في العمل، هل هناك خطوط يجب عدم تجاوزها ؟

Les articles a la une

  • حصة "في قلب الجزائر" تاريخ وأسرار الطبخ الجزائري

    من تقديم شهرزاد وسافنستنت
  • في خطوة تجمع بين هويتين فنيتين تتمتع كل منهما بطابعها الخاص والمميز، أطلق مغنيالـ "بوب" العالمي "مساري"والذي تدير أعماله شركة ‏ SAL&CO/Maverick‏،

    مساري  و محمد عسّاف يطلقان أغنية "Roll With It"
  • أعلنت الدكتورة ماجدة بن علي أحد مؤسسي الشركة الناشئة "ليكول" عن انطلاق موقع للتعليم عن بعد.

    إطلاق موقع ليكول أول منصة للتدعيم المدرسي
  • هذاالحدث جمع عدداً من الأطباء والخبراء والمتخصصين لمناقشة تحسين سبل التعامل مع السكري من خلال توعية وتثقيف المرضى.

    "شركات جونسون آند جونسون للعناية بمرضى السكري"تنظم قمة حول مرض السكري”

آخر المقالات

أناقة

الجمعة, 06 يناير 2017 21:54

OYSHO تفتح أول محل لها بالجزائر

تـم مؤخرا الإعلان عن دخول واحدة من أبرز الامتيازات الأوروبية إلى السوق الجزائري، هي العلامة التجارية ...

ديكورالمنزل

الجمعة, 11 نوفمبر 2016 20:28

Brandt الجزائر تطلق الغسالات الجديدة "Top" بمقياس 40 سم

أعلنت مؤسسة Brandt الجزائر مؤخرا عن إطلاق آخر تكنولوجياتها في مجال الأجهزة الكهرومنزلية، حيث لا زالت تواصل ...

نصائح للرشاقة

الأربعاء, 30 نوفمبر 2016 22:39

البطل العالمي Jamcore يزور الجزائر لتدريب أبناء بلده

ألقى اليوم البطل الجزائري العالمي جامو نزار، الذي يدعى باسمه الرياضي Jamcore ندوة صحفية بالمركب الاولمبي محمد ...

حياتي في الجزائر

الثلاثاء, 25 أكتوبر 2016 11:17

إبقاء التلاميذ في المدارس أيام الاضراب

صدر عن وزارة التربية هذه المرة خلال تعليمة وجهتها لمختلف المؤسسات التربوية بخصوص الاضرابات المتواصلة والتي ...

العناية بالبشرة والجسم

الأحد, 02 أكتوبر 2016 22:38

مجمع أوريفلام تطلق مجموعتها الجديدة الخاصة بالشباب الدائم

أعلن المجمع الدولي السويدي أوريفلام Oriflame ، والمتواجد بالجزائر منذ سنة 2011 ، عن إطلاق مجموعة منتجات جديدة لعلاج ...

نفسيتك > حياتك العملية

إقتراح الإثنين, 26 أبريل 2010 13:53 5376 قراءة

الصداقة في العمل، هل هناك خطوط يجب عدم تجاوزها ؟

طباعة
كتب بواسطة: imene

 

أيا كانت طبيعة عملنا، فإن الجو الحميمي داخل جماعة من الموظفين هو جزء مهم في اتخاذ قرارنا للانتقال إلى مؤسسة ما، حيث تتشكل صداقة وحب أو حتى كراهية فيما بين الموظفين، فالمؤسسة عالم مصغر وهي جزء من المجتمع

 

وبطبيعة الحال، يتم تشكيل علاقات ودية فيما بين الزملاء، و عامل الحفاظ على علاقات الأصدقاء أو الزملاء بالتأكيد مهمة سهلة وفكرة سليمة، ولكن تكون أكثر صعوبة في تحويل هذه الروابط إلى صداقة مخلصة ودائمة.

يجب التمييز بين الزملاء والأصدقاء الحقيقيين

وأظهرت دراسة حديثة أن 20 ٪ من أصدقائنا تكون من عالم العمل، هذه الحقائق تشير إلى أن الكثير منا يشرع في القيام بالعلاقات مع الثلث من الزملاء وتذهب هذه العلاقة إلى أبعد من مجرد حالة من الصداقة أو الزمالة. بدون أن يشعروا بذلك ربما، ولكن هذه الروابط هي أكثر تشددا من تلك الصداقة المهنية التي تكون خارج إطار العمل. أولا، لأنها لا يمكن فصلها عن إطار المؤسسة. وبعبارة أخرى، عندما تختفي المؤسسة، فالصداقة قد لا تتبع ذلك التغيير. علاوة على ذلك، يجب علينا ألا تغيب عن بالنا حقيقة أن العلاقات المهنية ترتبط ارتباطا وثيقا بمصالح جميع أنواع الموظفين.

احترام بعض القوانين لتجنب خيبة الأمل

من المؤكد أن يكون أكثر أمانا لدينا للحصول على أصدقاء زملاء في العمل على أن يكون لدينا أصدقاء حقيقيين حميميين في إطار العمل. هذه المسافة الصغيرة يسمح بدون شك بتفادي خيبة الأمل الناجمة عن توقعات كبيرة جدا تجاه الآخرين.
من ناحية أخرى، فهي تحمينا من الآثار السلبية، مثل أسرار حياتنا الخاصة التي يمكن أن تستخدم ضدنا إذا كانت العلاقة تسير بشكل سيء، وبصفة عامة ، الحياة في المؤسسة تفرض بعض القواعد المعينة، على سبيل المثال ، صداقة عميقة بين الزملاء غير متكافئة في السلم التدريجي إضافة إلى عامل الترقية في العمل، هو أمر ممكن، ولكنها أكثر عرضة للخطر، علاقة السلطة التي تجمعهم واضحة و أن الصراع يمكن أن يخلق ويحدث شقاق وحقد بينهم عندما يكون المسؤول لا يعتمد على رأي مرؤوسه، بالإضافة إلى ذلك، التكامل لا يرى من الناحية الحسنة من طرف الزملاء الآخرين في العمل، لكن في المقابل، عندما يكون شريكين يصيران

صديقين بطبيعة الحال وذلك يختلف تماما ، لأنهم يسعون لتحقيق أهداف مشتركة ، ولعبة السلطة سوف توحد بدلا من أن تقسم

إيمان ش

،