Français الأحد, 11 أبريل 2021 |

لست عضوا بعد في Algérielle ؟ |
أصبح عضوا
تسجيل الدخول
الرئيسية أمومة الطفل الأطفال بين الدروس الخصوصية والمدارس الخاصة

Les articles a la une

  • حصة "في قلب الجزائر" تاريخ وأسرار الطبخ الجزائري

    من تقديم شهرزاد وسافنستنت
  • في خطوة تجمع بين هويتين فنيتين تتمتع كل منهما بطابعها الخاص والمميز، أطلق مغنيالـ "بوب" العالمي "مساري"والذي تدير أعماله شركة ‏ SAL&CO/Maverick‏،

    مساري  و محمد عسّاف يطلقان أغنية "Roll With It"
  • أعلنت الدكتورة ماجدة بن علي أحد مؤسسي الشركة الناشئة "ليكول" عن انطلاق موقع للتعليم عن بعد.

    إطلاق موقع ليكول أول منصة للتدعيم المدرسي
  • هذاالحدث جمع عدداً من الأطباء والخبراء والمتخصصين لمناقشة تحسين سبل التعامل مع السكري من خلال توعية وتثقيف المرضى.

    "شركات جونسون آند جونسون للعناية بمرضى السكري"تنظم قمة حول مرض السكري”

آخر المقالات

أناقة

الجمعة, 06 يناير 2017 21:54

OYSHO تفتح أول محل لها بالجزائر

تـم مؤخرا الإعلان عن دخول واحدة من أبرز الامتيازات الأوروبية إلى السوق الجزائري، هي العلامة التجارية ...

ديكورالمنزل

الجمعة, 11 نوفمبر 2016 20:28

Brandt الجزائر تطلق الغسالات الجديدة "Top" بمقياس 40 سم

أعلنت مؤسسة Brandt الجزائر مؤخرا عن إطلاق آخر تكنولوجياتها في مجال الأجهزة الكهرومنزلية، حيث لا زالت تواصل ...

نصائح للرشاقة

الأربعاء, 30 نوفمبر 2016 22:39

البطل العالمي Jamcore يزور الجزائر لتدريب أبناء بلده

ألقى اليوم البطل الجزائري العالمي جامو نزار، الذي يدعى باسمه الرياضي Jamcore ندوة صحفية بالمركب الاولمبي محمد ...

حياتي في الجزائر

الثلاثاء, 25 أكتوبر 2016 11:17

إبقاء التلاميذ في المدارس أيام الاضراب

صدر عن وزارة التربية هذه المرة خلال تعليمة وجهتها لمختلف المؤسسات التربوية بخصوص الاضرابات المتواصلة والتي ...

العناية بالبشرة والجسم

الأحد, 02 أكتوبر 2016 22:38

مجمع أوريفلام تطلق مجموعتها الجديدة الخاصة بالشباب الدائم

أعلن المجمع الدولي السويدي أوريفلام Oriflame ، والمتواجد بالجزائر منذ سنة 2011 ، عن إطلاق مجموعة منتجات جديدة لعلاج ...

أمومة > الطفل

إقتراح الأربعاء, 22 سبتمبر 2010 01:38 5803 قراءة

الأطفال بين الدروس الخصوصية والمدارس الخاصة

طباعة
كتب بواسطة: imene
من لم يتحدث منكم عن المنظومة التربوية الجديدة ! والمشاكل التي يعانيها الطفل حاليا في المدرسة،  فالكل منا يتذكر كيف كانت دراستنا سابقا في جميع الأطوار، بتلك الكتب الهادفة والبسيطة في نفس الوقت، التي تتلاءم مع قدرة استيعاب الطفل خاصة حين تتغير حياته ويدخل الى مرحلة جديدة من التفكير في اللعب الى التفكير في الدراسة، أنا شخصيا كنت أرى أن الابتدائية سابقا لم تكن صعبة جدا إضافة إلى الأساسي والثانوي، لكن كان من المفروض أن يكون الابتدائي سهلا وفي متناول الأطفال الصغار، بعد ذلك يبدأ تعقيدها بعض الشئ في باقي الأطوار أو تدريجيا للحصول على مستوى جيد، أما الآن فقد تعقدت كل الأمور بالنسبة للأمهات والأطفال، حيث أصبح الطفل يهرب تلقائيا من الدراسة أو مراجعة الدروس في المنزل، لعدم القدرة على استيعاب كل ذلك الضغط الذي يواجهه من سنته الأولى، من جهة أخرى فمشكل الأساتذة كذلك يبقى مطروحا حيث لم تقدم لهم  دورات تكوينية حول البرامج الجديدة، لذلك أضحى الأولياء والأطفال هم الذين يدفعون ثمن كل هذه الأخطاء، إلى درجة قيام التلاميذ بالدروس الخصوصية بمجرد دخوله إلى المدرسة وهذا ما لم يكن سابقا، حتى الأمهات في بعض الأحيان يجدن صعوبات كبيرة عند مساعدة أولادهم في مراجعة الدروس واللجوء إلى الدروس الخصوصية آخر الحلول حتى لو وجدت عراقيل في توفير مبلغ الدروس، لكن الآن تخصص له ميزانية خاصة كل سنة فبالنسبة لهم أصبحت من الضروريات وإلا سيكون المحصول الدراسي للطفل ضعيفا في آخر السنة.
وحاليا هناك بعض الأولياء يفضلون إدخال أولادهم في المدارس الخاصة وهذا بالنسبة للمرتاحين من الجانب المادي، كي يجدوا كل الامكانيات التي توفر للطفل جوا ملائما للدراسة ككفاءة الاساتذة وقلة عدد التلاميذ الذي يلعب دورا هاما في استيعاب الدروس.
كيف تجدون المستوى الدراسي لاولادكم او اخوتكم؟ وهل يواجهون مشاكل في المدرسة ؟