Français الأربعاء, 23 سبتمبر 2020 |

لست عضوا بعد في Algérielle ؟ |
أصبح عضوا
تسجيل الدخول
الرئيسية مجتمع إسلاميات فضل الصبر وقيمته عند كل مؤمن...

مجتمع > إسلاميات

إقتراح الإثنين, 21 مايو 2012 19:22 4165 قراءة

فضل الصبر وقيمته عند كل مؤمن...

طباعة
كتب بواسطة: kamilia.w

يعتبر الصبر  صفة أساسية في كل مسلم، و إسم من أسماء الله تعالى التي سماها به نفسه " الصبور"، و نظرا لأهميته في حياة المؤمن اعتبر من خير الأخلاق التي يجب التحلي بها لما جاء في قول الله تعالى : ( واستعينوا بالصبر والصلاة وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين).

و لقد ورد في السنة النبوية أحاديث كثيرة عن الرسول عليه الصلاة تنص عن الصبر و ضرورة التحلي بهذه الصفة،و أعد الله للصابرين من ثواب الأجر في الدنيا و الأخرة،  فعن أنس- رضي الله عنه-قال :  مرت بالنبي إمرأة تبكي عند القبر فقال :" اتقي الله واصبري"، فقالت :إليك عني فإنك لم تصب بمصيبتي-ولم تعرفه- فقيل لها : إنه النبي، فأخذها مثل الموت، فأتت باب النبي فلم تجد على بابه بوابين، فقالت :  يارسول الله، لم أعرفك، فقال : " إنا الصبر عند الصدمة الأولى"، فإن مفاجأة المصيبة بغتة لها روعة تزعزع القلب و تزعجه بصدمها ، فإن الصبر من الصدمة الأولى انكسرت حدة المصيبة و ضعفت قوتها فهان عليه استدامة الصبر. فالصابر هو الذي يكف جوارحه عما لا ينبغي، ويكف لسانه عما لا ينبغي, ويعمر قلبه بالطمأنينة والاحتساب وعدم الجزع، والإيمان بأن الله- سبحانه- هو الحكيم العليم، وأنه- جل وعلا يقدر المصائب بحكمة بالغة يقدر على هذا مرض على هذا حادث سيارة، على هذا موت، على هذا إيذاء من فلان أو فلان إلى غير ذلك له الحكمة البالغة، ولهذا في الحديث الصحيح يقول النبي - صلى الله عليه وسلم :"عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله له خير وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له وإن أصابته سراء شكر فكان خيراً له"، فالرضا واجب و الرضا سنة مؤكدة.

و لابد ايتها الأخت المؤمنة أن تعلمي أن الله يختبرك بقدر مالديك من إيمان، فإن لديك إيمانك عظيم القدر، شدد الله عليك في البلاء و إن كان في دينك الضعف خفف عليك في البلاء، لما جاء في الحديث  سعد بن أبي وقاص-رضي الله عنه-قال : قلت يارسول الله أي الناس أشد البلاء؟ قال :الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل، يبتلى الرجل على حسب دينه، فإن كان في دينه صلبا إشتد بلاؤه و إن كان في دينه رقة إبتلى  على قدر دينه فما يبرح البلاء بالعبد حتى يمشي على الأرض، و ما عليه خطيئة ".

و في الأخير ..ينبغي على كل اخت مؤمنة أن تحتسي عند المرض، و تكتمي مانزل بك من بلاء، و جددي إيمانك بقول لاإله إلا الله، واحتسبي بلاءك عند الله، وما  التوفيق إلا من عند الله.

وسيلة