Français الأربعاء, 12 أغسطس 2020 |

لست عضوا بعد في Algérielle ؟ |
أصبح عضوا
تسجيل الدخول
الرئيسية مجتمع ثقافة انطلاق الحملة النسوية لكسر حصار غزة

مجتمع > ثقافة

إقتراح الخميس, 15 سبتمبر 2016 14:50 1366 قراءة

انطلاق الحملة النسوية لكسر حصار غزة

طباعة

انطلقت أمس من برشلونة الحملة النسوية لكسر الحصار على غزة وهي قافلة بحرية تضم عدة نساء من مختلف الدول منها امرأتين من الجزائر، وأطلقت هذه المبادرة عدة منظمات تضامنية دولية، تنضوي تحت لواء "تحالف أسطول الحرية"، والتي تشمل سفينتي الأمل والزيتونة.


وتعتبر هذه التظاهرة على أنها حملة سلمية، تهدف إلى إنهاء الحصار غير القانوني وغير الأخلاقي عن غزة، "الأمل" و"الزيتونة" ستقلان على متنهما 30 ناشطة من دول مختلفة، منحت بعضهن جائزة نوبل للسلام.


ومن المقرر أن تنطلق السفينتان، اليوم الأربعاء، من ميناء برشلونة بإسبانيا باتجاه المياه الإقليمية إلى قطاع غزة عبر ميناء "اجاكسيو" (كورسيكا، فرنسا) بمشاركة عدد من الناشطات من دول مختلفة، عربية وأجنبية.

وتهدف القافلة المكونة من سفينتين صغيرتين هما: "أمل" و"الزيتونة"، وفق "التحالف الدولي لأسطول الحرية" المشرف على تنظيمها، "لكسر الحصار غير القانوني المفروض على غزة منذ ما يقرب العشر سنوات، كما تهدف لتسليط الضوء على معاناة أهالي غزة التي حوّلها الحصار إلى سجن مفتوح، وبشكل خاص إبراز معاناة المرأة الفلسطينية التي تكابد الانعكاسات الإنسانية المترتبة على هذا الحصار الجائر".

وسيكون على رأس القافلة عدد من النساء الناشطات في العمل السياسي والحقوقي والإعلامي، ومنهن "مالين بيورك" عضو البرلمان الأوروبي من السويد، و"اَن رايت" عقيدة متقاعدة في الجيش الأمريكي ودبلوماسية سابقة والتي استقالت من منصبها عام 2003 معارضة لغزو العراق، وكذلك الدكتورة "فوزية مودة" حسن، وهي طبيبة ماليزية شاركت في العديد من المهمات الإنسانية بالتعاون مع جمعية الإغاثة الطبية الماليزية ممثلة لأميال من الأبتسامات، ونساء أخريات من تونس والجزائر والسودان والأردن.

ف.ل