Français الإثنين, 03 أغسطس 2020 |

لست عضوا بعد في Algérielle ؟ |
أصبح عضوا
تسجيل الدخول
الرئيسية صحة الصحة العامة قمة سنوية حول مرض السكري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

صحة > الصحة العامة

إقتراح الجمعة, 10 يونيو 2016 11:08 1725 قراءة

قمة سنوية حول مرض السكري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

طباعة

نظمت مؤخرا "شركات جونسون آند جونسون للعناية بمرضى السكري" القمة السنوية حول مرض السكري في منطقة الشرق الأوسط
 وشمال إفريقيا

لمناقشة أحدث الابتكارات في مجال التعامل مع هذا المرض ومضاعفاته الصحية الذي يعتبر مشكلة معظم الجزائرين خاصة مع شهر رمضان الكريم، الذي يتطلب من هذه الشريحة من المرضى توخي الحذر الشديد والعناية بصحتم واتباع نصائح طبيبهم. ويأتي تنظيم هذه القمة في إطار استراتيجية الشركة الرامية إلى التعامل مع مرض السكري في المنطقة.


كما تم تعزيز العلاقة وتحسين التواصل بين المرضى والعاملين في مجال الرعاية الصحية لتحسين تعامل المرضى معه من خلال جلسات حوارية ضمن هذه القمة.


ويشكل مرض السكري اليوم تحدياً صحياً عالمياً حيث ينتشر بمعدلات كبيرة وتشير الدراسات إلى إصابة واحد من كل 11 شخصاً بهذا الداء. كما تم تصنيف أربعة من دول المنطقة ضمن قائمة العشر دول التي تعاني من أعلى معدلات انتشار للمرض في العالم. وينتشر السكري بمعدلات متزايدة في الجزائر، حيث يحتل المركز الرابع على قائمة الأمراض المزمنة غير المعدية الأكثر شيوعاً في البلاد.


ومن جهتها، قالت الأستاذة صفية ميموني، رئيس قسم الغدد الصماء في مستشفى مصطفى باشا : "تزداد معدلات الإصابة بداء السكري في الجزائر وخاصة بين الشباب، ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى نمط الحياة غير الصحي المعتمد بشكل متزايد. لذلك فمن الضروري جداً مساعدة مرضى السكري على التعامل مع حالتهم بهدف تحسين نوعية حياتهم".


وأضافت الأستاذة صفية: "تقتضي الرعاية الناجحة لمرضى السكري القياس الذاتي لمستوى السكر في الدم (SMBG) ودعمهم لتغيير أسلوب حياتهم المعتمد، وهو ما يمكن تحقيقه من خلال البرامج التوعوية. وتسهل هذه البرامج التواصل بين المرضى وأطبائهم وتحفزهم على اتخاذ الإجراءات المناسبة وبالتالي تجنب المضاعفات، كما تساعدهم على فهم حالتهم بشكل أفضل استناداً إلى فحوص قياس مستوى السكر في الدم التي يجرونها".


بدوره، قال شيخ سيد ، مدير عام شركات جونسون آند جونسون لرعاية مرضى السكري في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: "تعكس خدمات وابتكارات "شركات جونسون آند جونسون للعناية بمرضى السكري"، مثل جهاز OneTouch® لقياس مستوى السكر في الدم ومضخات الأنسولين Animas، مدى التزامنا تجاه هذه المسألة الخطرة. ويعد قياس مستوى السكر في الدم خطوة تعليمية أساسية لمريض السكري، كونها تزوده بالمعرفة المطلوبة لتقييم التغيرات في مستويات السكر في الدم ومدى تأثير الدواء وخيارات نمط الحياة على صحته، ما يسهم في زيادة وعي المصاب بمرضه ويساعده على اتباع خطوات العلاج المناسبة".


من جهته، قال محمد عادل حسني، مدير الشؤون الطبية والاستراتيجية لشركات جونسون آند جونسون للعناية بمرضى السكري في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: "نبذل جهوداً كبيرة للوقاية من مرض السكري ومنها تعزيز خبراتنا الطبية، ومعرفتنا وابتكاراتنا في هذا المجال وتعد هذه المبادرة مثالاً على سعينا الدائم إلى معرفة نتائج ومضاعفات هذا المرض من خلال طرح مناقشات بحضور أبرز قادة الفكر في هذا المجال. ولأننا نضع دائماً صحة المريض نصب أعيننا، تتمثل رؤيتنا للسنوات المقبلة في الاستثمار بتثقيف المتخصصين في مجال الرعاية الصحية، والمرضى، والمجتمعات المحلية، لتزويد مرضى السكري بالمعرفة الكافية بحالتهم من خلال الخدمات المتكاملة التي نوفرها. "

ف.ل