Français السبت, 19 سبتمبر 2020 |

لست عضوا بعد في Algérielle ؟ |
أصبح عضوا
تسجيل الدخول
الرئيسية صحة الصحة العامة تعانين من العرق والروائح الكريهة !

صحة > الصحة العامة

إقتراح الأحد, 17 يوليو 2011 17:45 10575 قراءة

تعانين من العرق والروائح الكريهة !

طباعة
بما أننا في فصل الصيف فإن التعرق الدائم يسمح للجسم بالحفاظ على درجة حرارة معينة عندما يكون الحر شديدا، فالعرق يبرد الجلد، لكن التعرق المفرط قد يصبح في بعض الأحيان أمرا محرجا، خاصة إذا كانت تنبعث منك روائح كريهة أوتظهر بقع مبللة على ملابسك.
الإفراط في التعرق قد يكون في جميع أنحاء الجسم أو في أجزاء منه فقط مثل اليدين والرجلين، و يكون التعرق الغزير في حالة القلق أو القيام بجهد أو ضغط كبيرين يمنحانك عرقا باردا، ومن ثم يجب التصرف في أسرع وقت.

طرق معالجة التعرق
التعرق هو عملية طبيعية لتنظيم الحرارة في الجسم، ولكن عندما تكون الغدد العرقية تنزل إلى أدنى درجات الانفعال، وعملية التعرق الزائد يضايق يوميا وباستمرار، نجد عدد كبير من الناس يحاولون استخدام جميع الأساليب لتغيير هذا المشكل في حياتهم، و أظهرت دراسة مؤخرا أن واحدا فقط من كل أربعة أشخاص (24 ٪) هم على علم بأن التعرق قابل للشفاء، لذلك يسلطون الضوء على الطرق والعلاجات الخفيفة التي تعمل أكثر من الأساليب العنيفة التي لا تعطي اغلبها نتائج ايجابية.

المعالجة الكيميائية

تستعمل هذه الطريقة كتجربة على الإبط أو الرجلين لقياس درجة الحساسية منها، وهو من مشتقات مادة ادروكسيد الألمنيوم من نوع (Etiaxil  أو  Driclor)اكتشفت منذ سنة 1960 ولا خطر من سرطان الثدي حسب ما كان شائعا، إلا إذا استعمل بعد إزالة الشعر تحت الإبط، فهذا قد يشكل خطرا نوعا ما.
تكون عملية وضع هذه المادة على البشرة الجافة تحت الإبط أو القدمين مرتين إلى 3 مرات في الأسبوع، بعد ذلك تتغير إلى مرة واحدة في الأسبوع أو أسبوعين، وهذه المعالجة تخص سوى الأشخاص الذين يعانون من مشكل التعرق المفرط.
هذه المادة ليست مكلفة وتعطي نتائج فعالة وهي الحل المناسب لمن يعانون من التعرق الزائد، أما إذا كنت تعانين من مشكل الحساسية فيجب توقيف العلاج فورا واستعمال طرق أخرى، مثل الشب المرحي الذي يغلق المسامات لفترة معينة أو القيام بعملية الليزر والبوتوكس، أو العمليات الجراحية لاستئصال العصب "السمبثاوى" الذي يعالج إفرازات العرق الشديدة المتمركزة في اليدين وتحت الإبطين.

البقاء في البرودة والانتعاش هو العلاج الطبيعي
يمكنك أن تفقدي حتى 3 لتر من العرق في بعض الأحيان، لكن هذا ليس معناه انك تفقدين من وزنك فيجب شرب الماء باستمرار كي لا يبقى جسمك جافا، فهو بحاجة إلى كمية أخرى في كل لحظة خاصة بعد القيام بأي نشاط بدني.

من أين تأتي الروائح الكريهة.

جسم الإنسان يحتوي على 2 إلى 4 ملايين من الغدد العرقية، وتكون نشيطة أكثر في فصل الصيف، ويفرز العرق من تلك الغدد بشكل طبيعي عديم الرائحة : وهو عبارة عن ماء مختلط مع قليل من الملح، لكن الرائحة تأتي خاصة تحت الإبط والرجلين وذلك بسبب اتصال مع البكتيريا في تلك المنطقة التي يموت فيها الجلد، لذلك تكون أيضا تلك المنطقة أكثر إفرازا للعرق مقارنة بباقي أنحاء الجسم.

بعض النصائح لاجتناب تعرق الرجلين
مع إتباع الموضة هناك الكثير من الأحذية المغلقة التي تمنع الهواء من الدخول خاصة الرياضية منها والتي تلبس مع الجوارب وتسبب إفرازات مفرطة من العرق في لحظات قليلة، فمن الأفضل:
• ارتداء الأحذية المصنوعة من الفحم (امتصاص الرطوبة والرائحة) ؛
• رش الأحذية بالتالك الخاص؛ كالبودرة التي تستعمل للأطفال.
• رشي حذائك مع مضاد لمنع العدوى الفطرية.
النظافة المستمرة السبيل الوحيد لتجنب ارتفاع درجة حرارة القدم.

بعض النصائح لاجتناب التعرق تحت الإبط
بالنسبة للإبطين، فان إزالة الشعر تحته مهم جدا لمنع التعرق، إضافة إلى الاحتفاظ بالرطوبة في تلك المنطقة واعتماد النظافة الجيدة، فالاستحمام هو أفضل وسيلة لتدمير وإزالة الروائح وبقايا العرق والغبار الذي يصبح بكتيريا في وقت قصير، واستعمال مزيل العرق يساعدك على البقاء باردة تصل إلى غاية ساعة كاملة، دون إهمال الكريمات ومزيل الروائح، ومن الأفضل أيضا:
• عدم ارتداء الألبسة المصنوعة من البلاستيك
• تجنب الأقمشة الثقيلة مثل الجينز في الصيف
• يجب استعمال الملابس المصنوعة من المواد الطبيعية (القطن والكتان والصوف)؛
• اختيار الملابس الفضفاضة
تفادي الألوان الداكنة التي تجلب الحر.

فهيمة.ل