Français الجمعة, 14 أغسطس 2020 |

لست عضوا بعد في Algérielle ؟ |
أصبح عضوا
تسجيل الدخول
الرئيسية نفسيتك حالتك النفسية مفتاح النجاح "الانضباط الذاتي"

نفسيتك > حالتك النفسية

إقتراح الأحد, 08 ديسمبر 2013 14:17 2521 قراءة

مفتاح النجاح "الانضباط الذاتي"

طباعة
الإنضباط الذاتي هو المفتاح الذي بواسطته ستصل إلى طريق النجاح.. وهو الذي يساعدك على تغيير العادات والأفكار السلبية وتنمية الأفعال والأفكار الإيجابية لتحل محلها.. والإنضباط الذاتي هو الذي سيجعلك دائماً متحمساً من بداية الطريق إلى نهايته. فإبتداءً من اليوم إبدأ في بناء عضلات إنضباطك الذاتي لأنّها هي العضلات الوحيدة التي من الممكن أن تساعدك على أن تتصرف بإستمرار وتضمن لك أعلى مستوى من النجاح.. وإبتداءً من اليوم إجعل الإنضباط الذاتي هو إحدى عاداتك واسمح لنفسك أن تصبح قوياً وحرِّر نفسك من أي عادات سلبية وداوم على المثابرة في الإنضباط الذاتي الإيجابي.

كيف تتحكَّمين في أفكاركِ؟

ضعي تحدياتكِ في مكانها الطبيعيّ، ولا تمنحي الأمور أكبر من حجمها، فإذا حدث أن غضبتِ من أمر ما مع شخص معيَّن فلا تقولي: "أنا غاضبة من فلان"، بل قولي: "أنا غاضبة من أمر وسلوك صدر عن هذا الشخص"، وحددي ما أنتِ غاضبة منه بدقَّة؛ لأنَّ العقل يتعامل مع ما تحدديه من أفكار، وبالتَّالي تنبعث الأحاسيس تبعاً لذلك، وما دامت الأحاسيس على قدر الأفكار فسوف تتعاملين معها أسرع وبصورة أيسر.

أمَّا إذا بالغتِ في الأفكار فسينتج عن ذلك أحاسيس مبالغ بها، وإذا قلتِ مثلاً: "أنا مكتئبة" فإنَّ هذه الفكرة تصبح في المكان والزمان والمادة والطاقة، وهذه الأربعة موجودة في موضع يسمَّى "الكونتم"، وهي تتحكَّم في سلوك الإنسان، لذلك فأنت تثيرين المشاكل لنفسكِ حين تقولين: "أنا مكتئبة"، أو "أنا حزينة"، أو "أنا ضعيفة الذاكرة"، أو "أنا فاشلة"، فحينما تقولين أنا وتضعين بعدها أيّ وصف سلبيّ يعتبر العقل ذلك اعتقاداً ويعممه، فكلّ ما تحدِّثين به نفسكِ وتربطيه بأحاسيسكِ وتقومين بتكراره أكثر من مرَّة يصبح اعتقاداً، وإذا كررته أصبح برمجة راسخة تلقائيَّة، أي نوع من التكيُّف العصبيّ، وتلك هي الميكانيكيَّة التي تتكوَّن بها العادات لدى الإنسان.
فكلّ ما تحاولين فعله ويكون في بدايته صعباً يصبح مع التكرار سهلاً حتى تفعليه بصورة تلقائيَّة ويصير عادة، وعلى هذا الأساس يمكننا أن نحدث العادات الإيجابيَّة في حياتنا، ونصبح أكثر تحكُّماً وسيطرةً عليها. فإذا كنت تتحدَّثين إلى نفسكِ بطريقة إيجابيَّة، وأثَّرت في نفسكِ أحاسيس سارة متفائلة، وكررت لكِ أكثر من مرَّة ستخزن وتصبح عادة إيجابيَّة، وسيمكنكِ الاستفادة منها في الوقت المناسب.

لذلك من المهم جداً لكي تتحكَّمين في ذاتكِ أن تنظِّفي ماضيكِ بأن تدركي ملفاته العقليَّة وأفكاره وتركيزه وأحاسيسه وسلوكه، ثم يبدأ التغيير من الإدراك، فإن لم تدركي أفكاركِ سوف تتحرَّك هذه الأفكار في دورتها، وتتحرَّك نحو التركيز، ثمَّ ستنبعث الأحاسيس المرتبطة بها، وستوجه هذه الأحاسيس السلوك، وبهذا ستكونين قد جعلتِ دورتكِ الذهنية تعمل ضد مصلحتكِ، لكن بمجرَّد أن تدركي ذلك ستبدئين في رفض الأفكار التي لن تصل بكِ إلى تحقيق أهدافكِ، وستملكين زمام السيطرة على ذاتكِ وحياتكِ.

المصدر : الانترنت