Français الجمعة, 24 مايو 2019 |

لست عضوا بعد في Algérielle ؟ |
أصبح عضوا
تسجيل الدخول
الرئيسية عروس أزياء تقليدية البدرون ... افتتاحية التصديرية الجزائرية

عروس > أزياء تقليدية

إقتراح الأحد, 18 مايو 2014 17:40 10879 قراءة

البدرون ... افتتاحية التصديرية الجزائرية

طباعة
تعتبر التصديرة كعرض أزياء تقدم فيها العروس الالبسة التقليدية التي اختارتها لتعرض جمالها وجمال تقاليد بلادها، وتحافظ على تراثنا العريق بطريقة بسيطة تتداولها الفتيات في كل عرس، متزينة بالحلي والاكسسوارات التي تتماشى مع تلك الالبسة وأخذ صور بكل لباس كتذكار لهذا اليوم الجميل.

البدرون هو ذلك اللباس العاصمي الذي أتحف كل عروس في يوم فرحها عند كل عتبة باب الدخول الى القفص الذهبي، لتفتتح بها التصديرة، وعندما نقول اللباس العاصمي نفكر فورا في الكاراكو، لكنه يوجد ألبسة أخرى خاصة بمنطقة البهجة، كالقويط والبدرون،  قد تشبه كل واحدة الاخرى لكن في الحقيقة لكل لباس خصائصه، فالبدرون يُفَصَلُ على قطعة واحدة يأخذ شكل سروال الشلقة في الاسفل، ويمكن اضافة البلوزة القصيرة أو كما يسمى "البوليرو" لتغطية الكتف والصدر اذا كان مكشوفا من قماش الموسلين، أما القويط فهو متكون من قطعتين التنورة والقميص العلوي.

في السنوات الاخيرة نلاحظ عودة قوية للبدرون العاصمي في تصديرة العروس، وأغلبهن قد تخلين عن الفستان الابيض عند الدخول وتم تعويضه سواء بالبدرون أو الفستان الكلاسيكي، المهم أن يكون اللباس الخفيف الغير محمل كثيرا بالألوان والعقاش، كي تستطيع حتى استخدامه بعد زواجها، يمكن أن يكون البدرون بأي لون، ويرافقه البابوش اذا كانت سهرة الحنة، والحذاء بالكعب العالي حسب لون قماش البدرون اذا كان للتصديرة، وعن سعره يختلف باختلاف نوعية القماش والطرز، حيث يتراوح سعره بين 35 ألف إلى 60 ألف دينار جزائري.




ومن أجل خلق التميز تلجأ بعض العرائس إلى اختيار تصميم أو نموذج لبدرون من الأنترنت ويقدمنه للخياطة، للحصول على نفس التصميم، ويمكن أن يطرأ عليه بعد التعديلات، لتكون العروس تحفة على منصة التصديرة بهذا اللباس التقليدي الذي يجب ترسيخه والحفاظ عليه.

فهيمة لخضاري