Français الثلاثاء, 23 يوليو 2019 |

لست عضوا بعد في Algérielle ؟ |
أصبح عضوا
تسجيل الدخول
الرئيسية عروس فستان واكسسوارات العروس محزمة اللويز تاج المرأة الجزائرية

عروس > فستان واكسسوارات العروس

إقتراح السبت, 18 يناير 2014 23:04 32756 قراءة

محزمة اللويز تاج المرأة الجزائرية

طباعة
تعتبر الاكسسوارات التقليدية جزء من التراث الجزائري ورمز من رموز ثقافة مجتمعنا وتضرب جذورها عبر التاريخ، ليحافظ سكان كل منطقة عبر ربوع التراب الوطني على تقاليدها دلالة على هويتها، وتظهر تلك العادات بالتحديد في المواسم والأفراح.

من بين الاكسسوارات التي تزين المرأة الجزائرية خاصة في منطقة الشرق "محزمة اللويز" وهي عبارة عن مجموعة قطع من الذهب على شكل قطع نقدية تتميز بكثرة الزخارف والنقوشات ومصنوعة من الذهب الخالص، حيث تسعى الأمهات منذ صغر بناتها على جمع الأموال "الفرنكات" كما يقال لها لتشتري في كل مرة قطعة من اللويز التي يكون وزنها بداية من 1غ إلى 5غ حسب المستوى المعيشي للعائلة، خاصة في منطقة قسنطينة، عنابة وسطيف، لان المحزمة لا تقتصر على الأغنياء فقط فحتى الطبقة المتوسطة تخزن مجموعة من الأموال كي تقتني هذه القطعة الثمينة لكل بنت في العائلة، ولو استدعى الأمر أن تقوم الأم بشراء ذهب اللويز بالتقسيط وتقديمه لابنتها يوم زفافها، إذ يعد في عرف منطقة الشرق عدم ارتداء العروس لهذه المحزمة عيبا ونقيصة، والمحزمة نوعين :

1-    محزمة اللويز
وهو حزام من دنانير الذهب وتكون دنانير بحجم الاورو أو الفرنك سابقا، ومرسوم عليها القيصر لويس ومن هنا تفرع اسمها لويز.

2 -  محزمة الدولارة

حزام من دولارات الذهب الأصفر اكبر حجم بكثير، رغم انه مرتفع الثمن إلا أنه الرائج والمطلوب بكثرة.

أما فم المحزمة فهي بأشكال وأحجام مختلفة توضع على حافتي المحزمة كي تفتح وتغلق منها، إضافة إلى  الروابط التي تربط بين كل قطعة نقدية، وهكذا تتشكل المحزمة من اللويزات أو الدولارات زائد فم المحزمة إضافة إلى "الكروشيات" أو السنانير.

رغم ارتفاع سعر الذهب الذي لا ينزل عن 4300 دج للغرام الواحد في فصل الشتاء، و 5500 في فصل الصيف إلا أن هذا الاكسسوار التقليدي لا يكاد يخلو من كل بيت في الشرق الجزائري، إذ تعتبر المحزمة باهضة الثمن يتراوح سعرها ما بين 40 مليون إلى غاية 100 مليون سنتيم جزائري حسب سعر غرام الذهب وحسب النوعية والوزن المطلوب.

ترتدي المرأة المحزمة أو المشبكة مع لباس تقليدي محض، سواء المرأة المتزوجة أو العزباء، فالمتزوجة تركز على ارتداءه في التصديرة يوم زفافها مع اللباس السطايفي، العنابي، كوكتال، الفرقاني، الجيجلي، النايلي وغيرها مرفوقا باكسسوارات أخرى مثل "الخلاخل، الأساور، كرافاش، السخاب" حسب اللباس والمنطقة، وهكذا ترمز المحزمة إلى شهامة وأناقة المرأة الجزائرية، لان الذهب كنز لوقت الشدة عندما تضيق بالعائلة من الناحية المالية يكون الذهب الوسيلة الوحيدة للخروج من المأزق المادي، كما يقال في المثل الشعبي "الشدايد للحدايد" .

فهيمة. ل