Français الأربعاء, 23 سبتمبر 2020 |

لست عضوا بعد في Algérielle ؟ |
أصبح عضوا
تسجيل الدخول
الرئيسية أمومة الطفل نصائح ذهبية لأم مثالية ...؟ !!

أمومة > الطفل

إقتراح الأحد, 23 أكتوبر 2011 18:15 3152 قراءة

نصائح ذهبية لأم مثالية ...؟ !!

طباعة
إحساس ظريف و همس لطيف، الأم وما أدراك ما الأم، الأم المثالية هي التي تتحمل المسؤولية بأسلوب غير مشروط و غير أناني لتربية أبنائها جسمانيا و عاطفيا و تحقق لهم الرفاهية ، و حتى تتمكن من تحقيق هذه الغاية بنجاح وسط  أعباء عملها و مشكلاته العويصة، فهي بحاجة إلى بعض النصائح و المهارات حتى تتسم بصفات المرأة المثالية، و إليكم أمهاتي بعض النصائح التي تساعدكن على التنظيم و الترتيب في حياتكن اليومية كربة بيت :
-    ابدئي ليلتك بالتسبيح و التهليل، لما جاء في حديث الرسول عليه الصلاة و السلام : "إذا أويتما إلى فراشكما فسبحا ثلاثا و ثلاثين و احمد ثلاثا و ثلاثين و كبر أربعا و ثلاثين فإنه خير لكما من خادم".
-    و في الصباح، احتسبي أعمالك عند الله "النية" ، ثم سارعي لإنجاز أعمالك في الصباح الباكر و ابدئي من الأهم إلى المهم.
-    الأم المثالية هي التي تؤمن أن كل شيء لاينبغي أن يكون على عاتقها و حدها و أن هناك ما يسمى بالتكليف أو التفويض للأنباء و أفراد الأسرة حتى يتم إنجاز الأعمال بصورة صحيحة، مثلا جزئي الأعمال إلى أجزاء صغيرة ، اطلبي من إبنتك أن ترتب الغرفة ...ومن ولدك ترتيب الألعاب، مع مراعاة الثواب و المديح المباشر.
-    استغلي وقتك بما ينفع، كسماع لإذاعة القرآن، أو ضعي قرص مضغوط نافع، ينفعك في أمور الدنيا و الآخرة.
-    خططي لإنجاز العمل في زمن محدد مثل : الغسيل قبل العاشرة، الغذاء و ترتيب  قبل الواحدة....و هكذا.
-    كوني حاسمة، بحيث لا تفوت فرصة إلا و تستفيد بها خصوصا ما يفيد أبناؤها من حفلات أو رحلات أو أنشطة تمثل نشاطا ترفيهيا يسعدهم و تشبعهم مرحا و بهجة.
-    ليكن لك لمساتك الأنثوية على مملكتك.
-    عودي أولادك على النظافة المستمرة.
-    تعرفي على السيدات الإيجابيات، لتسعد و تنجيحي، كما جاء في المقولة :" من جاور السعيد يسعد"
-    حاولي أن تنتهي من أعمالك باكرا، و امنحي نفسك قيلولة.
و في الأخير...لا يوجد هدية تكافئي بها نفسك، إلا  بالصلاة ركعتين في الوقت التي تحدديه مثل صلاة الضحى  أو صلاة الشكر، تشكري فيها الله على صحتك ، لقول الله تعالى : وإذ تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم ولئن كفرتم إن عذابي لشديد ( 7 ).
وسيلة إعشاشن